ممكن سلف (ترليون)..؟

  • ممكن سلف (ترليون)..؟
  • قبل سنوات كان من يملك أرنب (مليون)..يرفع أرنبة أنفه عن الناس ولا ينظر إليهم إلا بطرف عينه..ويسلم عليهم بآخر مفصل من أصبعه الوسطى..ويحب الناس يده ورأسه وكتفه وخشمه ..(يستاهل)..
  • وكان عدد من يتقلد اسم مليونير في المجتمع قلة..و عدد المشاريع التي تنفذ بالملايين تعتبر مشاريع ضخمة..وكان من يضفر بها قليل من القلة..
  • فكان المليون له (صوت وصيت)..وكان المليون له أسم في السوق عريق..وكان صاحب المليون نعم الصديق والرفيق..
  • وبعد سنوات..مُرض الأرنب..وأصبح المليون لا يذكر في الصفحات الأولى من الصحف إلا لماماً..و لم تعد الأصفار الستة التي يتفاخر بها ذات يوم لها أهمية أو قيمة..ونزل من القمة إلى الحضيض..
  • وبعد أن تأخر المليون عن مراكزه المتقدمة..تقدم صاحب الفخامة (المليار)…و (يزفه) أصحاب الفخامة من (الملياردية)..فظهر هو وصحبه في الصحافة و المشاريع بشكل ظاهر جداً..
  • والملياردير له قدرة على (بلع) ألف أرنب بوجبة واحدة..وله قدرات عجيبة على جمع الأرانب في قفص واحد..وله قدرة على أن يجعلها تتكاثر بأكثر من طاقتها المفترضة..
  • ويجرنا الحديث عن الملايين والمليارات لنتحدث عن طرق صيد الأرانب و أيها أفضل لدى المسترزق..
  • أقول :يتم صيد الأرانب إما بطريقة (القص) أو (القنص)..فالقص يتم في النهار و متابعة أثر أقدام الأرنب و تحديد اتجاهاته..وهذا يتطلب الكثير من الجهد و يحتاج إلى يقظة و مهارة..حيث تكون آثار الأرنب قابلة للمحو عبر عوامل التعرية فلا يستطيع الصياد في هذه الحالة متابعة الصيد حتى نهايته..وقد يكون هناك من سبقه إلى مخبأه وقبض على الأرنب قبله بفترة..وتزداد صعوبة الصيد بطريقة (القص) مع نزول المطر..فالكل يريد أن يصل إلى الجحر قبل أن يُمسح الأثر ويختبئ الأرنب عن النظر..
  • والطريقة الثانية عن طريق القنص..وقنص الأرانب يكون بالليل..ومن ميزات هذه الطريقة أنها أكثر صيداً وأوفر وقتاً..و تتم بهدوء حيث يخيم الظلام على الكون ويحل السكون وتغيب العيون..وتكون الأرانب قد خرجت من جحورها ليلاً..بعد أن أطمأنت ألا يتواجد في هذا الوقت المتأخر إلا (اللصوص) من البشر.اللهم أبعد عنا (أولاد الحرام)..
  • بعض المليارديه لهم قدرة عجيبة على صيد ألف أرنب بألف ألف ألف طريقة .. فإما عن طريق الصقور والتي  يتم تدريبها تدريباً متقناً عبر الصقار..فالصقر يحمل ميزة مهمة في الصيد حيث يرى الفريسة من ارتفاعات عالية..هذه الارتفاعات تعطي الصقر رؤية فريدة للفريسة لاتتوفر لمن يعيش في الواقع وعلى الأرض..وعندما ينقض الصقر على الفريسة فإن الصقر يأكل كل الفريسة عظامها و لحمها و ريشها و جلدها..ولا يُبقي منها شيئاً..ولأن الصقر لايستطيع أن يهضم كل شيء فإن لديه نفايات يخرجها تسمى كريات النفايات (من الباطن)..و هناك معلومة يجب معرفتها في الصقر..أنه يحمل مخالب حادة و (ملتوية)..تستطيع أن (تبجد) بطن الفريسة فتنثر أمعائها..
  • ويمكن أن يصيد الملياردير المشاريع آسف أقصد (الأرانب) عن طريق  كلاب الصيد..وهذه الكلاب تكون سريعة جداً و لها تحكم فائق (بانحرافاتها)..وفيها ميزة أنها أمينة و وفية مع صاحبها..فهي تحضر له الفريسة كاملة بدون أن تأكل أي جزء من الفريسة حتى لو اقتربت من الهلاك بسبب جوعها (كلبٌ وفي)..و هي كذلك لا تهتم بدموية المواجهة ولاتهتم بمصير من يقع تحت أنيابها فالمهم أن يرضى سيدها..وهي طويلة النفس وتنتظر المكافأة دائماً حتى لو كان أقل بكثير من الفريسة..وهناك معلومة يجدر معرفتها عن الكلاب أن أصلها يعود إلى الذئاب..لذا فهي تجيد المكر والخداع..ولكن (الكلب)المسكين لا يعلم أن بعض بني البشر أكثر منه مكراً..
  • بعض هواة الصيد يريدون الجمع بين الطريقتين..حيث يستخدم الصقر والكلب في صيد الأرنب المسكين المغلوب على امره..حيث يستعين الصياد (المليارديري) بنظر الصقر (الحاد) و بحاسة شم الكلب (القوية) فهنا لن تفلت منه أي أرنبة..
  • و بعض هواة الصيد لا يصيد من أجل أن يشبع جوعته..بل من أجل أن يتسلى بالصيد فقط..وإلا فالرجل ينعم بوجبات الفطور و الغداء و العشاء بوجبات فاخرة عبارة عن ( قعود محشي بخروف..والخروف محشي بدجاجة ..و الدجاجة محشية ببيضة ..و البيضة بوسطها صوص صغير لم يعلم أنه يعيش في ظلمات بعضها فوق بعض)..وسوف يعيش بقية عمره ببطن تاجر يرمي عليه كل حين ألوف الأطنان من اللحوم حتى لو كانت أفسد من لحوم (تشليز)..
  • بعض هواة الصيد لم يعد يعجبهم اللحم البري..فاتجهوا إلى لحوم الغزلان في دول أخرى..فالأرنب لم يعد يطربهم..فكان الخيار أن اتجهوا إلى مناطق أخرى ليقضوا على الحياة الفطرية و البشرية في تلك البلاد..
  • عفواً ..خرجنا عن موضوعنا الأصلي..الذي أردت أن أصل إليه..أن هذه السنة تغير الوضع عن ذي قبل..حيث بدأت اسمع بمبلغ (الترليون)..و أول مرة أعلم أن هناك على وجه الأرض من يملك (ترليون)..هل تعلمون مامعنى ترليون معناها ألف مليار..معناها مليون (مليونير)..و معناها أن آلتي الحاسبة لا تستطيع أن تظهر كافة الاصفار في هذا الرقم فلديه عدد 12 خانة من الأصفار..و معنى ذلك أنك تحتاج إلى ثلاث آلات حاسبة تضعها بجانب بعضها من أجل أن تظهر كافة الأرقام بطريقة صحية..ومعنى ذلك أنك لو استخدمت أصابع اليدين و الرجلين لحساب الأصفار فلن تحصيها..معناها أن صاحب الترليون يستطيع بناء (مليون) بيت بسعر مليون ريال..معناها أن صاحب (التلرليون) لو يكمل الخدمة النظامية 40 سنة في وظيفة رسمية فإن راتبه الشهري مليارين و ثلاث وثمانون مليون ريال..(ياساتر)..
  • في الختام ..هل من الممكن أن يأتي زمان و نسمع من يقول : ممكن سلف ترليون؟!..

عن سليمان الصقير

محب للسفر والترحال : مؤلفاتي : 1- 800 خطوة لرحلة سياحية ممتعة 2- 150 طريقة ليصل برك بأمك 3- أمي أنتِ جنتي 4- بنيتي لكِ حبي 5- مذكرات مدمن إنترنت

شاهد أيضاً

  شياطين الإعلام تستعد لشهر رمضان بمجموعة من مفسدات الصيام عبر كبيرهم الذي علمهم العفن (mbc).

  شياطين الإعلام تستعد لشهر رمضان بمجموعة من مفسدات الصيام عبر كبيرهم الذي علمهم العفن (mbc). …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.