إلى عشاق الإنترنيت

إلى عشاق الإنترنيت
أخوتي و أخواتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

اليوم إذا أطل عليكم , فإني كلي أمل أن تكون إطلالتي خيفة على نفوسكم . أطل عليكم عبر موضوع أعتبره مهماً بالدرجة التي تجعلني أقف عنده كثيراً , أقف عند حروفه قبل كلماته , أقف عند كلماته قبل عباراته , أقف عند كل صفحاته , و أدعوكم أن تقفوا معي , لنقف وقفات تمعن  , تهدينا إلى السُبل التي تجعلنا نمسك العصا من الوسط , حيث لا إفراط و لا تفريط , حيث شعرة معاوية  , نشارك بالمنتديات و لا نجازف بضروريات الحياة , نجدف بالتناوب في سفينة النجاة , حتى نعبر بحر الأمواج المتلاطم , و نصل إلى ساحل الأمان , ذلك الساحل الذي أرضه هو حبنا و عشقنا هواياتنا – الإنترنيت – و سماؤه هو أركان أسرتنا .
 أحبابي عشاق الإنترنيت , بدأ صوت التذمر من بعض نوافذ بيوتنا يُسمع صوته , حتى أشفقنا على أنفسنا و أزواجنا و أبناءنا أن يمسهم معول الهدم , في هذا الموضوع هي دعوة لكم أخوتي أن نتقاسم الرحيق ,  أن ننعم جميعاً بالأريج , أن نمسك أنا و أنتم الورد بلطف , حتى لا تذبل وريقاته بين أيدينا ,  أن نتعايش مع واقعنا بغير ضرر و لا ضرار  , نريد أن نتوازن في طلبات أنفسنا و متطلبات أسرتنا  , بل نريد أن نرتب الأولويات في هذه الحياة  .
إخوتي و أخواتي ……
هي دعوة ,  لنكون حمامة السلام لبيوتنا , بل نتعدى ذلك بأن نكون  , حمامة السلام لجميع من يشارك في الإنترنيت, حمامة السلام التي تنشر الود , و تزيد الوئام في كل ركن من أركان بيوتنا  ,  أطرح عليكم الموضوع بعد أن سمعنا صيحات هنا و هناك ,  تشكوا القلق ,  و يقلقها الهم ,  و يهما النجاة من هذا الطريق الشائك , و ذلك الدرب المظلم , إنه الخلط بين المتطلبات الرئيسية في هذه الحياة , و تنمية المشاركات في الإنترنت , كيف نفرق بين الأصل و الفرع , كيف نحقق التوازن , بل كيف نعيش ذلك التوازن , و ننعم بأمانه , و نستظل في هدوءه , لكي تبدو ابتساماتنا أكثر نقاء , و قلوبنا أكثر صفاءً , و أسرنا أكثر تماسكاً في وجه التحديات , التي تطرق أبوابنا في كل حين , و تنذر بعاصفة هوجاء  , تقتلع بعض أشجار مجتمعنا , وبدون أي سابق إنذار  ,  قد أكون قد أطلت عليكم , ولكن وجودي معكم عبر هذا الموضوع المهم , يجعل أفكاري مبعثرة , فتقبلوها كسلة الورود , فمهما تبعثرت فيها الزهور ,  فيكفي شذاها , وعطرها , فإن شذا حبكم منبعه سلة قلبي المتلعثم بحبكم ,  والمتعثرة خفقاته بذكركم . 

  • علينا أن نفهم نفسيات الأعضاء , رغم علمي بصعوبة ذلك  , لكن يجب أن تعرف من تخاطب قبل أن تخاطب , ففي المنتديات الأعضاء بمستويات مختلفة  , و نفسيات متفاوتة  , فلك أن تختار لكل مقام مقال .
  •  ارسم لنفسك شخصية واضحة ,  يتعرف عليها الأعضاء من خلال كتاباتك  , و تكون دليلاً لشخصيتك .
     
  • عندما تكتب أي موضوع  , حاول أن يصاغ بعيداً عن الاحتمالات التي قد تؤول على غير مقصدها .
     عند النقد علينا أن نلمح و لا نصرح ,  علينا أن نوضح و لا نجرح  , أن يكون الدواء بقدر الداء .
    عليك أن تستخدم كلمات مركزة في كتابة المواضيع النقدية ,  أو المواضيع التصحيحية , و أن لا نعمم  , بل نستخدم الكلمات التي تحدد فئة بدل الكل  , مثل كلمة – بعض الناس  , بدل كل الناس  , وهكذا …
  •  لكي تنقد موضوع  , يجب أن تقرأ الموضوع أكثر من مرة ,  و تستوضح نقاط النقد  أكثر , و أن تكررها و تفهمها .
  •  من الممكن أن تستشير ممن ترى فيهم الرأي إذا أردت أن توجه نقدك .
  • ركز في نقدك لنقاط الخلل ,  و لا تركز على كاتب الموضوع .
  •  إذا كان هناك من تخالفه  , أو ترى أنه مخالف ,  فيجب أن تطرح رأيك على صاحب الموضوع عبر الخاص قبل أن تقدم فقد يكون الفهم الخاطئ هو المسبب لذلك الخلل .
  •  يجب أن تطالع مواضيع من تريد الرد عليه ,  خاصة إذا كنت لا تعرفه بالقدر الكافي  , و ذلك حتى تلتمس اقرب الطرق إلى قلبه .

 

  •  مواطن النقد ثلاث : مخالفات شرعية – مخالفات اجتماعية – اختلافات شخصية ولكل مخالفة أسلوب يخصها .
  •  إذا كان مخالفة شرعية . فعليك أن تطلب من صاحب الموضوع , و عبر رسالة رقيقة هي أقرب للعطف من النقد على استيضاح بعض النقاط  , و أن هذه النقاط قد تكون في مواطن المخالفات الشرعية .
  • إذا كانت مخالفة اجتماعية أو عادات محلية , فعلينا أن نتفهم أن هذا المنتدى ليس حكراًً على بلد معين ,  أو مكان معين بل هو يجمع العالم و يجعله في قرية واحدة  , لذا للكل حرية طرح وجهات النظر الغير مخالفة للشرع .
  •  أما الخلاف في وجهات النظر  , فهذه يكون حلها في الحوار المتبادل  , و بغية التوصل إلى نقاط الالتقاء .
  • يجب أن نتعلم لغة الحوار ,  و أن نفهم النقد البناء ,  و أن نقدم النوايا الحسنة عند بغية الحوار , بل إن المنتديات من أفضل الأماكن لتعلمها .
  •  إذا رأيت أي حوار بين يدور عضوين ,  فيجب أن لا يدخل أي عضو بين العضوين حتى يتم دعوته لذلك الحوار .
  •  كن وسيط خير إذا رأيت سوء فهم بين اثنين ,  و ليكن التوفيق بينهم على رسائل الخاص  , فذلك أجدى  , و أحرى بأن تصل رسالتك إلى القلوب .
  • عندما تريد أن تغير خطأ , استخر ,  استشر ,  أدع الله بالتوفيق .
  • ليكن قلبك على الكاتب و عينك على القارئ .
  • ألتمس لأخيك ألف عذر إن رأيت أنه أخطئ .
  • ليكن عندنا ميزان نوازن به المصالح و المفاسد من الرد ,  فإن كانت المصالح أكبر ,  فالنُقدم  , و إن كان العكس فالنحجم .
  •  عندما تجد من رد عليك برد قاسي , فلك أن توضح ,  وهدفك الحق و إن أخطأ .
     
  • و عندما تجد من رد عليك برد قاسي  , فلك أن تراسله , على الخاص فهي أفضل وسيلة .
     
  • عند تجد من رد عليك برد قاسي , استحضر الحكمة ,  فقد يكون من الحكمة أن لا ترد .
  •  عندما تجد من رد عليك برد قاسي , استهل الرد بذكر أفضاله  , و ثم أعرض عليه موقفك ,  ثم أختمها بالدعاء له .
  •  للحق مئات الصور التي يمكن أن نظهرها به , و للحق آلاف الصور التي يمكن أن نقتله بها  , و كل ذلك بحسن نية .
  •  ارسم لك منهج للحياة , و لا تفرض هذا المنهج على الآخرين , و لكن أختر من الأعضاء من يقارب منهجك و طريقتك في الحياة , وتبادل معه الخبرات و الاستشارات .
     
  • لا تجامل في ردودك , لكن لا يعني هذا أن تتحامل في ردودك  , أو تبتعد عن اللباقة في الرد  , تذكر الاتزان دائماً .
  •  ضع أمام عينيك أثناء الرد أمرين , الحكمة و الاتزان قبل كتابة الرد  , و الحكمة وقبول الحق بعد الرد .
     
  • لكل منتدى طريقته الخاصة و خصوصيته , فإذا كنت تشارك في أكثر من منتدى , حافظ على خصوصيات كل منتدى على حده .
     
  • ليكن لديك ذاكرة قابلة للمسح  , فمن يخطئ عليك اليوم ألتمس له العذر من غدٍ .
     
  • عندما تدخل في نقاش حاد  , فلك أن تعطي نفسك إجازة مؤقتة تسترجع فيها أنفاسك  , و تبعد عن الضغط النفسي , تراجع فيها حساباتك , و تتأمل مواقفك  , فقد تجد مع الوقت أنك مخطئ .
  •  الاعتذار , كلمة صعبة على بعض النفوس لكن من ذاق حلاوتها , و تعلم على النطق بها  , تجدها هي أفضل و أقرب الحلول إلى نفس المخطئ , بل هي أسرع الحلول , فلكم ملئت قلباً مبغضاً بالصافي من الحب , تعلمها ,  تذكرها ,  تعود عليها , فحتماً ستجد حلاوتها .
     
  • صفاء النفس و نسيان الأخطاء  , هي حلة يلبسها الكرماء , و تاج يفخرون به بين الأقران , و جنة تسعد بها أنفسهم , هو صفاء قلبي يظهر على وجوه الكرماء , فتكتسي و جوهم بالنقاء و الوفاء و الصفاء , فكن منهم .
     
  • الاعتذار هو ممحاة الأخطاء هي بداية الطريق الصحيح للصفاء , تذكر كلمة أنا آسف  , و كن أنت أول من يقولها لكي تنال شرفها قبل أن يسبقك غيرك إليها .
  •  إذا أردت أن تنصح فجنبها من حظوظ النفس ,  و اجعلها من القلب ,  و اقرنها بالدعاء  , و أرسلها في خفاء  , فإن ذلك أدعى للإجابة  , فهل تريد غير ذلك فأنا أعلم أن ذاك مبتغاك , فهل نحن بحاجة إلى أن نختار الطريق الآخر .
     
  • الأعضاء هم من البشر الذين يتعرضون لضغوط الحياة , فتتغير نفسياتهم تبعاً لذلك , كن يقضاً لتلك النقطة في تعاملاتك معهم , فليس من كان بالأمس صافي الذهن تجده اليوم كذلك , بل تذكر بأن الردود التي تناسب الرجال قد لا تناسب النساء , فهن أرق قلوباً , و أسرع تأثراً بالمجابهة المباشرة , هي أختك فاختر لأختك ما يناسبها .
  •  مداعبة الأعضاء لها مكان كبير لرفع الكلفة بين الأعضاء , لكن كن على حذر فليس كل الناس يقبل ذلك  , و ليس كل الأوقات مناسبة لهذا الفعل .
     
  • لكل عضو إمكانياته  , و لكل عضو تميزه في وجه معين أوجه الإبداع , أعرف إمكانياتك و نافس بقوة , و استفد ممن سبقوك  , و لكن بلطف .
  •  للمنتديات قوانين قد تخالف , آرائك , قبل أن توافق عليها  , أقرأها بمهل , و عندما تلمس زر الموافقة يجب أن تتقيد بها .
  • لنعلم أن حياة الناس مقسمة إلى ثلاث أثلاث  , ثلثٌ للنوم و الأكل  , و ثلثٌ للعمل , و الثلث المتبقي لبقية متطلبات الحياة , وهذه الأثلاث هي بمعدل ثمان ساعات يومياً تقريباً , فلك أن تقسم هذه الثمان ساعات بين أشياء كثيرة جداً  , بعضها واجب القيام به ,  و بعضها يتم عمله حسب القدرة .  ومن الأشياء التي يجب أن تقوم بها في وقتها و لا تحتمل التأخير الواجبات الدينية  , و من ثم حاجيات العائلة و البيت و مجالسة الأزواج و تربية و مداعبة الأولاد و العلاقات الاجتماعية و ممارسة و تنمية الهوايات  . فلو نظرنا إلى كثرة هذه المتطلبات و قلت الوقت لهالنا الموقف  , إذاً لن ينجح في اجتياز هذه الصعاب إلا من ,  قسم وقته ,  و جهده  , و رتب أمره  , لذا يجب علينا في كل أمورنا أن نعرف مقدار الوقت الصافي المخصص للهوايات .
  • التربية هي بحقيقة الأمر زراعة  , زراعة للمبادئ و للقيم السامية , وهي ليست محصورة في مكان معين أو زمان محدد ,  فلك أن تُعلم أبنائك في كل مكان , فقد ولت سنين التلقين ,  التي يقف فيه الابن ليسمع سلسلة من التوجيهات المباشرة من ولي أمره , بل نوع في أساليبك و مصادرك و اجعلها في كل مكان , و أنتم على سفرة الطعام أو في السيارة أو أثناء عملك على الإنترنيت , أجعل أبنائك في جانبك أثناء التصفح  , علمهم بعض الأخلاق السامية ,  أجعلهم يشاهدون بعض المشاهدات التي تناسبهم في الإنترنيت , مازحه و أنت تشارك , أظهر له لقطات جميلة , أظهر له لقطات تحث على مكارم الأخلاق , أجعل هواياتك مصدر للتعلم لك و لأبنائك .
  • أختر قصة من الإنترنت  , و التي تريد أن تقرأها  , اجعلها هي قصة ما قبل النوم لأبنائك , أجعلهم يسمعون و أنت تقرأ , فهنا تحصل على شيئين أن تطالع موضوع جديد  ,  و أن تنهي يوم جميل مع أبنائك بقصة ما قبل النوم  , و أن توسع من مداركهم و تفتح لهم نافذة على العالم جديدة .
    اجعل تصفحكم موضوع جديداً أنت و أبنائك هي مكافئة لإنهاء واجباتهم المدرسية  ,

 

  • نظم بعض المسابقات التي تعتمد على البحث من خلال الإنترنت  , سوف يعزز عندهم حب البحث عن المعرفة و يضعهم أمام مشكلة تبحث لها عن حل فنجاحهم بحلها  , يعتبرونه نصراً لأنفسهم .
    ليكن هناك اختيار منك لبعض السمعيات أو المرئيات مثل أشرطة المحاضرات و الأناشيد و الألعاب  , وقدمها هدية لأبنائك  , سوف يضع هذا العمل منك فهماً في أذهانهم أن الإنترنيت مصدر جميل لكل مفيد .
  • انتهت الرقابة المباشرة على الأبناء في هذا الزمان ,  و حل محلها التحصين الذاتي  , نمّ في أنفسهم حباً للخير  , و أزرع فيها كره كل مافيه شر  , علمهم أن العالم أصبح قرية واحدة عبر وسائل الاتصالات الحديثة بخيرها و شرها  , و أن الإنسان في هذا الزمان ليس عليه رقيب ,  أما المسلم فرقيبه معه في كل وقت وحين  , فرقيبه رب العالمين .
  • في الإنترنيت و أجهزة الحاسوب هناك الكثير من الوسائل في تنمية هوايات الأبناء لذا دعهم يتواصلون مع هواياتهم عبر هذه الوسيلة مثل ( الرسم و القراءة و الكتابة و حب الاستكشاف و التعلم ) , و مع العلم أن هذه الهوايات التي لا تحمل بينها المشقة أو الحركة , لذا لا تنسى أن تنمي هواياتهم الرياضية أيضاً . ففيها صحة للبدن و نشاط للجسم و تنمية حب العمل الجماعي .
  • لا نخلط بين العمل و الهوايات ,  فعندما نكون على الإنترنيت ,  يجب أن لا نغلق على أنفسنا الأبواب  , و لا نتجنب الاختلاط مع أفراد أسرتنا  ,  أو أن نعتزل اجتماعاتهم  , و لا تجعل إنها المشاركات أو أنشطة المنتديات كالواجبات ,  بل أجعلها بين أبنائك و وسط أسرتك , لتكن قاعدتك القيام مع القدرة و لا يكلف الله نفساً إلا وسعها .

 

  • هناك منتديات لأطفال من الممكن أن تجعل أطفالك يشاركونك اهتماماتك . فدعهم يشاركون و يرسمون إبداعاتهم  , بل هناك مواقع لكتابة القصة الخاصة بالطفل دعهم يشاركون و يكتشفون أنفسهم .
  • الجانب الشرعي هو الأصل في هذه الحياة , و أنت مقياس نفسك ,  فعندما تحس أن هناك واجبات معطلة ,  أو سنن متروكة  , أو انتهاكات شرعية  , فيجب أن تقف مع نفسك وقفت تأمل ,  و يجب أن تعاود الحساب ,  فوضعك ينذر بالخطر  , و طريقك يؤدي إلى المهلكة .
  • لا تكن شجره ثمارها في غير بيتها , أحسن إلى الناس , و لكن لا تنس أن الأقربون أولى بالمعروف , أحتسب الخير في بيتك و منتداك .
  • عندما تشارك . ضع لنفسك أهداف تحقق لك و للقراء مكاسب شرعية  , ففيها الفائدة و منها الإفادة .
    لنحاول أن نعزز من مشاركاتنا في الصفحات الإسلامية ,  فدعمها متوقف على مشاركاتنا , فألزم نفسك بمشاركة يومية في الصفحات الإسلامية و ذلك حتى تزيد من رصيدك في الآخرة , و ليكن أقل ما تقدمه هو فتاوى أو مقالات منقولة أو أن تدل على مواقع إسلامية .
  • دخولك فقط للمواقع الإسلامية يرفع من موقعها العالمي إذا كنت غير قادر على المشاركة فاجعل دخولك لرفع مكانتهم هو دافعك .
  • في المنتديات أنصح و أصلح و تقبل النصيحة , كن مفتاحاً للخير مغلاقاً للشر  , وسجل نصائحك بطرق غير مباشرة  , و إن رأيت أن هناك من يدعوا إلى معصية  , فاجعل نصيحتك محفوفة بالحب  , و تذكرتك مقرونة بالدعاء  , و أجعلها على الخاص حتى لا تدخلها حظوظ النفس , أما إذا كنت أنت المخطئ فتقبل النقد  , و كن شجاعاً و قدم الاعتذار  , و إن كان يستوجب الاستغفار فاستغفر .
  • عندما يشغلك الإنترنيت عن طاعة أو واجب أو يسير بك إلى مزلق  , ولو لمرة واحدة فخذها درس و عبرة و أحرص أن لا تعود إليها .
  • لا تفتح الإنترنيت قبل الآذان بوقت أقل من نصف ساعة , و لا تفتحها قبل موعد النوم بأقل من نصف ساعة .
  • كفارة المجلس هي ختام أعمالك اليومية بالإنترنيت .
  • أعلم أن معظم النار من مستصغر الشرر  , أجعل بينك و بين ما يريبك وقاية  , فالإثم ما حاك في نفسك و كرهت أن يطلع عليه الناس  , و تذكر أن درهم وقاية خير من دينار علاج , و أن السلامة لا يعدلها شيء .
  • رتب أوقاتك تسعد في حياتك  , اجعلها قاعدتك في كافة الحياة  , و مع الإنترنيت أوجب .
  • فرق بين هواياتك و واجباتك  , حتى تسير بتوازن في هذه الحياة .
  • أجعل يوماً في الأسبوع محدد الوقت خاص بالوفاء بمتطلبات البيت ,  و لا تقدم الإنترنيت على المتطلبات الضرورية للبيت , بل اقطع جميع الأعمال الإنترنيتيه و اتجه إلى الواجبات البيتيه , فهنا الفائدة عظيمة  , حتى لا تشعر الزوجة أو الزوج بتقديم الإنترنيت على عشهما و مكان سعادتهما .

 

  • لا تثبت في وضع واحد خلال عملك على الإنترنيت ,  بل قم وأذهب وشاهد أبنائك  , و تابع أسرتك . فذلك فيه التقليل من وقت الفقدان , وفيه تنشيط الجسم على متابعة العمل .

 

  • إذا كنت مدمناً للنت  , لا تجعل الإنترنيت في كل مكان  , اجعله في مكان محدد شارك  , ثم ارجع وشارك أسرتك الحياة .
  • من المواقع التي تهتم بالمرأة في الإنترنيت ,  أختر أجمل موضوع يهتم بالبيت أو الطبخ و قدمه هدية لزوجتك . ثم دلها على ذلك الموقع لتحببها في الإنترنيت مع مراعاة أنه يحمل جوانب جميلة في كافة صفحاته .
  • عندما تريدون السفر  , أختر مع زوجك المكان المناسب للسكن و الأماكن المناسبة لتمشية عبر الإنترنت , دعها ترى أن للنت فوائد .
  • لا تنقل هموم نتك إلى بيتك , فليس لهم أن يحملوا همهم و هم غيرهم , أجعلهم يشعرون أنك لهم فقط . و ليس هناك ما يعكر صفوك معهم .
  • أختر هدية من أحد محلات البيع عبر الإنترنيت تناسب زوجتك ثم أشترها وأجلبها بالبريد السريع  , وقلها أن وقتي الذي أمضيه أمام الإنترنيت لم ينسيني زوجتي العزيزة .
  • إذا كنت من كتاب الإنترنت .فأشركه في أمرك و أجعل الطرف الآخر يتفاعل مع ميولك  , دعه يشاهد كتاباتك ,  يطالع مدى تقدير المشاركين لك , و حماسهم معك .
  • دع الطرف الآخر يكتب بعض الردود و المشاركات باسمك
  • أبحث عن ميول الطرف الآخر ,  و أختر أجمل المواقع التي تتحدث عن هذا الميول و أطبعها و قدمها إياه مع هدية بسيطة .
  • أختر مواقع توافق ميول الطرف الآخر  , و سجل له اسم مستخدم و كلمة مرور , فقدم له الموقع لتصفحه فإن أعجبه فقدم التسجيل كهدية له .
  • في الحياة تمر بعض المصاعب التي لا نجد لها حلول  , وهي كذلك موجودة في الحياة الزوجية , ابحث عن بعض الحلول للمشاكل الأسرية و قدمها كخيار مقترح لمشكلة أنتما تقعان فيها و تحتاران في حلها .
  • أجعل بحثك و التخطيط لسفرك عن طريق الإنترنيت  , فعندما تسافران ويجد الطرف الآخر كل المعلومات متوفرة و كل الأماكن محجوزة  , فلا بد أن يقتنع بأهمية هذا الشيء الجديد في الحياة العصرية .
  • تذكر دائماً الاعتدال في كل شيء ,  لا تجعل حديثك عن موقعك المفضل  , أو هواياتك المفضلة ,  هي التي تأخذ الحيز الأكبر من حياتكما ,  بل اجعلها كالملح لا تفقد و لا تُزاد .
  • أختر الأوقات المناسبة للعمل على الإنترنيت , و ليكن أوقات انشغال الطرف الآخر بهواياته  , أو بمتطلباته هو الوقت الأفضل لعملك بالإنترنيت .
  • عندما يكون هناك أمراً يشغل تفكير الطرف الآخر  , ارمي كل ما في يدك و أقبل عليه بسمعك و بصرك و قلبك  , لا تدعه يشعر أنك تقدم الإنترنيت على مشاغله أو همومه أو أحزانه .
  • أشرك من حولك باهتماماتك بأسلوب جذاب , وذلك بذكرهم في مواضيعك و أبداء مواقفكم الجميلة عبر مواضيعك الإنترنيتيه , فذلك قد يخفف ألم بعدك عنهم , وقد يجعلهم شركاء في النجاح معك , أعطهم بعض وقتك  , لتريهم المواضيع و ردود القراء , أكتب مواضيع تخصهم و تبرز الجوانب الإيجابية فيهم ,  حتى تكون دافع لهم لقراءة المواضيع  , و تشجيع الجوانب الإيجابية لديهم .

 

  • لا ترفض أي عمل من متطلبات الحياة  , أو من متطلبات الأسرة  , أو الأبناء من اجل الإنترنيت , فأنت بذلك العمل تقتل حبهم و تزرع في نفوسهم بغض هواياتك .
  • عندما يحين وقت وجبات الطعام أجل جميع الأعمال ,  و أذهب لحيث التقاء الأسرة على وجبات الطعام اليومية , لا تجعلهم ينتظرون فيملون فيكرهون .
  • عند الحديث مع الزوجة أو الأبناء دع مافي يدك من الأعمال  , شاركهم الهموم , لا تضع أصابعك على الكيبورد , و عيناك في الشاشة , و تعتقد أنك تشاركهم الحديث , القي لهم كل جوارحك , شاركهم أمرهم و همومهم .
  • إن أحسست أنه يجب أن تكتب في جو خاص , فإن اضطررت لذلك فجعل لك وقت خاص لكتابة المواضيع  , أخرج عن البيت و أكتب مواضيعك في مقهى , أو أذهب بهم إلى أهلهم و اكتبها  , و لكن لا يرون أن الإنترنيت قد شغلتك عنهم و أنت بينهم .
  • أمور الدين هي ركائز الحياة  , ونور القلب  , ومشعل الضياء في هذه الدنيا  , عندما تحس أن الإنترنيت قد أثرت على هذا المطلب الرئيسي تأكد إنك على خطر , فراجع نفسك  , وبدأ من جديد بإعادة حساباتك .
  • عندما ترى أبنائك يلاعبونك أو يضاحكونك و أنت مشغول بالإنترنيت  , لا تزجرهم و لا تنهرهم بل دع الإنترنيت  , و أذهب معهم في لعبهم و مشاركتهم .
  • أربط هواياتك القديمة بهواياتك الجديدة , فمثلاً عندما تريد أن تكتب عن موضوع سياحي عن بلد معين , و لك هواية قديمة هي القراءة , ألزم نفسك بالقراءة عن ذلك البلد , و الاطلاع على بعض ثقافته و كتابه .
  • أبحث عن كل ما يشدك إلى هواياتك القديمة عبر الإنترنيت و عبر المواقع الإلكترونية  , لا تتحرر من الهوايات القديمة و تقيد نفسك بهواية واحدة جديدة  .
  • أطلع المشاركين على هواياتك قبل الإنترنيت , و أجعل لمن له نفس الميول بينكم مشاركات تبرز تلك الهوايات  , فيتحقق أنكما تزيدان من خبرتكما و يطلع الآخرون على هواياتكم  , و يحصل بذلك تجديد العهد القديم .
  • لا تكتب إلى مايسرك , و أجعل هناك هدفاً بعيداً تهدف إلى تحقيقه , وليكن هذا الهدف يعني نجاح شخصي , أو فائدة دنيوية أو أخروية , فهنا تكون قد أفدت و استفدت , و من المؤكد أن هذا العمل يرفع من همتك  , ويزيد من حسناتك . فلا تكتب بلا هدف , أجعلها مذكرة عن حياتك , مذكرة عن رحلاتك , بطريقة جديدة .
  • اجعل عدم تقيدك باللوائح التي تفرضها على نفسك مبدأ الثواب و العقاب فعندما تخترق لوائحك  , فقلل من المشاركة .
  • من هنا و عبر الإنترنيت يمكنك أن تنال الأجر ,  و تزرع الخير ,  و تنشر الفضيلة  , و تنمي الأخلاق الفاضلة ,  و قبل ذلك أن ترفع من مستوى الوعي في أمتك  , كل ذلك كفيل أن يجعل عملك في صالح أعمالك .
  • لا تفتح على نفسك جبهات  , بل أكتب موضوع ثم تممه  , و أبدء بموضوع آخر
  • أعط كل موضوع حقه ثم أختمه بما يناسبه فالخاتمة المناسبة هي النهاية السعيدة التي يتذكرها القراء .
  • من الممكن العمل خلال المقاهي الراقية , فذلك يحدد الوقت اللازم للمكوث أمام الإنترنيت , فمقاهي الإنترنيت لها أوقات خاصة ,و بالتالي يكون وقت البيت للبيت .

 

  • مشاعر المشاركين معك في مواضيعك أحفظها في قلبك  , و لا تحفظها في عقلك  , فإن ذلك كفيل أن يجعلك تفكر فيها في كل حين .
  • نظم أوقاتك , أوقات للردود  , و أوقات لكتابة المواضيع  , و أوقات لقراءة مواضيع الأعضاء , و وقت للرسائل الخاصة .
  • أختر الجلسة الصحية التي تعينك على العمل بالإنترنيت بشكل سهل , و اعلم أن الجلسة الغير الصحية تؤثر بالجسم ولو بعد حين .
  • لا تعيش بلا هدف ,  و لا يكون هدفك بلا معنى ,  لا تهتم بعدد المشاركات أو بوضع موضوع فقط ,  بل لا تشارك كثيراً و عندما تشارك كن مميزاً .
  • لا تجعل نفسك بمحل مقارنة مع الآخرين ,  فأنت تحمل نفسك ملا تطيق فلكل إنسان طاقته و مواهبه  , فيجب أن يسخرها بحدودها و إمكانياتها .
  • نظم نفسك بتحديد أوقات العمل على الإنترنيت  , و نظم نفسك بتحديد أو قات كتابة المواضيع .
  • تحديد أو قات الردود  , وذلك نسخاها و الإجابة عليها في أوقات أخرى و في أماكن أخرى لا يتوفر فيها الوقت و لا تتوفر فيها الشبكة .
  • عمل بطاقات خاصة للمناسبات العامة مثل : التهنئة بمولود – التهنئة بقدوم عضو من السفر – التهنئة بالشفاء من السقم – التعزية  , وهكذا بحيث لا يضيع الوقت بكتابة رد خاص لكل فرد , فعندما تمر أحد هذه المناسبات لأحد الأعضاء فتقوم بنسخها و تقديمها , فحرص أن تكون مميزة .
  • فتح مواضيع بعدد يوافق الوقت الذي تملكه للنت  , بحيث لا تفتح أكثر من جبهة للعمل فمتابعة المواضيع و كتابة الحلقات و الردود على القراء تحتاج إلى الوقت الكثير .
  • تقنين التصفح المباشر  , من الممكن قراءة المواضيع التي تعجبك عبر العمل بدون اتصال  , و ذلك بتخزينها و تصفحها في أوقات الفراغ التي لا تملك فيها خط اشتراك مثل أوقات الفراغ في أماكن العمل أو لانتظار في أماكن عامة وهكذا .

 

  • تحميل الصور يأخذ الوقت الكثير في المواضيع . لذا كل الذي عليك أن تحمل جميع الصور في وقت واحد . ثم تبدأ باختيار ما يناسب منها عند كتابة المواضيع .
  • لا ترد على كل عضو برد مستقل  , فذلك يقتل الوقت اجعل كل مجموعة من الردود لهم رد واحد برد يخص كل عضو .
  • متابعة مواضيعك لا تجعلها تتم عبر المنتديات الخاصة بكل بوابة  , بل عبر عرض جميع مشاركاتك التي كتبت فتلك طريقة تختصر الوقت .
  • الردود التي لا تحتاج إلى تركيز اكتبها في أوقات ميتة , مثل و أنت تتناول القهوة أو تلاعب أطفالك .
  • خير الكلام ما قل ودل ,  اجعلها نصب عينيك  , فالقارئ حريص على تلقي المعلومة التي تفيده, فهذا يختصر الوقت لديك و يفيد القارئ
  • عندما يشاركونك الأعضاء في المواضيع تأكد أنهم بحاجة لأن تشاركهم مواضيعهم , وهذه المشاركة تأخذ الكثير من الوقت , لذا قنن مشاركاتك مع الأعضاء في أول الموضوع و في وسط الموضوع و في نهاية الموضوع .
  • اجمع مجموعة من الردود في مواضيعك في رد واحد أجعل لكل عشر ردود رداً واحد مثلاً  , و لكن يجب أن يصاغ هذا الرد بشكل جميل يناسب هذا الجمع .
  • ليس كل الردود تحتاج إلى التنسيق الكامل للرد ,  لذا هناك بعض المواضيع من الممكن أن تكتب بواسطة الردود السريعة .
  • أجعل بين كل موضوع وموضوع فترة  , هي فترة استراحة محارب تجدد فيها نشاطك و يتجدد إبداعك عند الانطلاق مرة أخرى  , و تتابع ما يدور في المنتدى من المواضيع فالأعضاء بحاجة إلى من يتابعهم و يشجعهم .
  • نداءات القراء بالكتابة مستمرة و حبهم لك يجعلهم ينادونك يومياً بالمواصلة , لكن يجب أن يعتادوا على طريقتك في الكتابة و برنامجك الكتابي .
  • ضع أول ما تتصفح صفحة جميع مواضيعك . حتى لا تضطر للتنقل بين البوابات فيضيع الوقت .
  • الرسائل الخاصة لا يرسلها إلا من إنسان يحمل لك حبة في قلبه . أجعلها من أولوياتك و أعطها اهتمامك و لا تأخرها عن وقتها . و أعلم أن الرسائل بما تحمل من المشاعر ليس بما تحمل من كثرة العبارات .
  • إذا كنت لا تريد أن تكتب كثيراً على الإنترنيت . فلك أن تكتب مواضيعك في وقت فراغك على ورقة و تعطيها الناسخ ليطبعها و لو بمبلغ  , فأنت تشتري وقتك الذي هو عمرك بحفنة من الأموال .
  • زد غباً تزدد حباً  , شعار طبقه في المنتديات حتى لا تصاب بالملل , و لا يصاب المشاركين منك بالملل .
  • لا تدخل في المهاترات و لا تحمل الكلمات ما لا تحتمل , فذلك كفيل بأن يزيد الضغينة في القلوب, و يذهب الوقت فيما لا يفيد .
  • يجب أن نعيد مراجعاتنا في الردود على الأعضاء أكثر من مرة , خاصة عندما يكون العضو من الجنس الآخر .
  • يجب أن نشارك بعقلانية فلا إفراط و لا تفرط .
  • في الردود على المواضيع  اختيار الكلمات ذات المعاني الثابتة و التي لا تحتمل التأويل .
    و ضع حدود و ضوابط داخليه لمشاركاتك مع الأعضاء.

 

  • العلم أن الأعضاء يحملون أفكار مختلفة , و نفسيات متفرقة أجعل ردودك متزنة , فأنت في مكان عام  , و مع أشخاص لا تعرفهم  , فمن الممكن أن تبني لمدة سنة و تحبط بنائك بكلمة  , غير مقصودة .
  • لا تدخل في مهاترات نهايتها غير معلومة , أو خصومات لم تطلب بها المشورة , سر في طريقك وكن على حذر .
  • الصمت حكمة اجعلها دائماً نصب عينيك.
  • عندما نجد أننا قد جانبنا الصواب بأي شكل من أشكال الخطاء فعلينا الاعتذار  , أو محاولة حذف الرد عن طريق المسئولين  , و بادر بإرسال رسالة بالخاص لمن أخطأت عليه .
  • أختر الرد المناسب للموضوع و لا تخرج عن صلب الموضوع  , فأنت بخروج عن الموضوع تبدد جهد كاتب الموضوع  , و تخرج بموضوعه عن مساره الذي يريد .
  • احذر الرسائل الغير معروفة المصدر في الإيميل فقد تدعوا إلى ملا يليق .
  • عند المشاركة في المنتديات أختار لك توقيعاً و أسما مناسباً يبعد عنك أصحاب النفوس الضعيفة . فمثلا ً : أسم فتاة الإسلام يقرب إليك الأخوات الصالحات و لا يقارن باسم : فتاة الحب مثلاً  , واسم : فتى الدين لا يقارن باسم : العاشق  , وهكذا  .
  • ليكن جهاز الكمبيوتر في مكان عام في البيت . كالصالة أو غرفة الطعام , أو غيرها .
  • عند الخوف من طرق الغواية لتكن المشاركات في منتديات معينة و ليطلع عليه الأهل و الأقارب حتى يكون عليك رقيب خارجي تستفيد من توجيهاتهم و يعصمك من الخطأ .
  • أحرص على المشاركة القيمة في المواضيع القيمة و و التي تعطي بعداً قيماً لشخصيتك في المنتدى .
    الأسماء الخاصة بالمشاركين قد تكون خادعة فليس الاسم المؤنث يدل على أنثى , و العكس صحيح  .

 

  • الحذر من التواصل برقم الهاتف و الاسم الحقيقي إلا عندما تتأكد من الطرف الآخر .
  • الناس في الانترنيت لا يعبرون عن حالاتهم الحقيقة فقد يظهر الطيبة و العطف و يخفي الدهاء و الخبث , وقد يبدي الحب و قصده الغدر , وقد يبدي التواصل و قصده الوصول  , وقد يكون في صورة منمقة جميلة تخفي خلفها وحش كاسر , فالحذر الحذر من الإنترنت فهي ليست مكان العواطف الحقيقية.
  • من السهل أن تتعلق بأي شيء قد يبدو لك من أول وهلة أنه جميل , ومن الصعب التخلص من مثل هذا الكابوس المخيف , فاليكون المشارك واقعياً في تفكيره متزناً بتصرفاته .
  • خلال استعمال الإنترنت . ضع المواقع التي يتم فيها بث الأشرطة الصوتية للقرآن أو المواعظ حتى تغتنم الوقت فيما يفيد مع قضاء بعض أعمالك في المنتدى .
  • في وسائل الإعلام يهرب المتابعون من المشاهد الإباحية و يخافونها و يخشون على أنفسهم منها , وهذا منبعه سلامة في الفطرة , و لكن يتساهل البعض منهم من المواقع التي تنشر البدعة أو تخدش العقيدة و هذه أعظم و أثرها أكبر و نتيجتها أفدح , فالنبتعد عن جميع مايمس ديننا و فطرتنا .

 

  • قبل أن تغلق جهازك يومياً ضع بعض المواضيع على عدم الاتصال , لكي تبدأ بمشاهدتها و الاطلاع عليها قبل أو الرد عليها قبل الدخول للنت .

كلمات أردت أن أشرككم معي فيها ,  فإن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي و الشيطان
و أتمنى أن لا يصل بنا الحال لحال صاحب هذه الصورة

 

كل ماسبق هو رأي و وجهة نظر لكم أن تتمعنوا فيها . فإن كان فيها الصواب فمن الله و إن كان غير ذلك فمن نفسي و الشيطان

و دمتم برعاية الله
نسيم نجد
www.naseemnajd.com

عن سليمان الصقير

محب للسفر والترحال : مؤلفاتي : 1- 800 خطوة لرحلة سياحية ممتعة 2- 150 طريقة ليصل برك بأمك 3- أمي أنتِ جنتي 4- بنيتي لكِ حبي 5- مذكرات مدمن إنترنت

شاهد أيضاً

عيد سعيد و قلب جديد

هدية العيد لنفسي و لمن حولي.. سامحتك… من أجل أن يكون عيدي و عيدك سعادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *