قصة نسيم في عالم التدوين

قصة نسيم في عالم التدوين
قبل البدء : كل كلمة زرقاء هي رابط وفاء لمن كان له فضل على صاحب هذه المدونة ممن ذكرناهم و المعذرة لمن نسيناهم .
عبر أحد المنتديات دخلت إلى عالم النت قبل ثلاث سنوات . و كان الدخول من أجل هدف محدد و بسيط وهو السؤال عن بعض المعلومات لدولة التشيك , و خرجت بعد ثلاث سنوات بخسائر عدة أولها : أنني ألصقت بنفسي تهمة ” مدمن إنترنت ” باختياري و أنا بكامل قواي العقلية , و ثانيها عوارض صحية نتية مختلفة تبدأ من أوجاع بالرسغ , و آلم بالظهر , و متاعب بالرقبة , و تنتهي بحزن يعم العائلة بسبب فقدهم أباهم ساعات عدة , مع هذه الآلام و الأحزان تمنيت أن يكون لدينا كما في الدول المتقدمة عيادات لأمراض الحاسوب . فهناك صار الكثير من المدمنين ” نسأل الله العافية و السلامة ” يراجعون العيادات و يتطببون من ألمٍ ألم بهم . إذا فلا تستغرب أن تجد يوماً من الأيام عيادة و قد علق في ناصيتها و بالبنط العريض اسم ” الدكتور نت  ” و للسيدات عيادة أخرى باسم ” الدكتورة ” . و لعل حديث الإدمان يجرني لذكر قصة مختصرة لصديقي المدمن على النت لدرجة الابتلاء , حيث أصابه حزن عظيم عندما وصل إلى مرحلة الزواج الإجبارية , فقلت له : إن أفضل مايعمل في مثل هذه الحالة أن تحاول إعطاء الزوجة في أول الأيام جرعة زائدة من علوم الحاسوب حتى تسيطر على كل خلايا مخها و قلبها فتكفيك شرها , فتصبح بذلك سهلة الانقياد إلى هذا العالم السحري , فبعد الزواج يقول لي صديقي : فعلاً هذا الذي حدث , حتى أنني أطلب فنجال القهوة عبر الماسنجر . فحياة سعيدة في بيوت مدمنة …أعود لموضوعي , و لن أكون متشائماً بالكلية فأمري مع النت لم يكن بهذا السواد القاتم . فقد كانت هناك ألوان أخرى جميلة تبزغ منها شمس التفاؤل . حيث تبدأ ألوان حياتي النتية متدرجة من الأبيض مروراً بالوردي ثم البصلي و الكحلي حتى تصل لسيء الذكر ذلك اللون الظلامي , و هكذا دواليك أتقلب بين دفئها و لظى جمرها . أعود و أعترف بأنني و رغم العوارض الطارئة التي تحدثت عناه , فإن للنت فضل عليّ عظيم , فلي مكاسب منها عدة , و أولها قنوات من المعرفة مختلفة . و تكوين صداقات و أخوة في أطراف الأرض ممتدة , تبدأ هذه الصداقات من حدود أمريكا البعيدة و تصل إلى أحد أفراد بلدتنا القريبة .أيضاً خرجت بعد كل تلك السنوات بتجارب مفيدة و مثمرة في بناء النفس , و التعامل مع الآخرين , و تحقيق الذات . و لعل مسك الختام كان بتدشين موقع شخصي مستقل أو لأعبر أفضل من هذا التعبير , و أقول بمصطلح متداول بين أهل العلم و العمل و المعرفة و المعارف من علماء النت فأسميها باسمها “مدونة ” .
لو سألتني قبل ثلاث سنوات وقلت هل تفكر ببناء موقع شخصي , لتبسمت ثم قلت لك : أن تحقيقه بالنسبة لي يعتبر معجزة …لا بل مستحيل , و لو سألت قبل سنتين  نفس السؤال لقلت لك : أنه حلم , و لو كان هذا السؤال قبل سنة لقلت : أنه أمل . أما الآن فهو واقع يتشبث عبر خطوط أو خيوط الشبكة ألعنكبوتيه , ليقول للناس نسيم نجد هنا . بين طلب المعلومات عن التشيك و تكوين المدونة تبلورت بشكل جديد شخصية أخوكم العابث نسيم نجد. و لا أخفيكم سراً …أن نظرتي إلى عالم النت قبل ثلاث سنوات مختلفة تماماً عن نظرتي إليه الآن , فكنت اعتقدها ترف زائد , و في أفضل حال هي لهو ذو حدين ..أو سمها ماشئت . أما الآن فأجد أن العالم المتحضر المدني لا يجيد الحياة بدون النت . و عندما تعود بي الذاكرة إلى أول كتاباتي في النت أجد أنني كنت أكتبها بطريقة عفوية و بلا أي مبالاة , و ذلك لقناعة كنت أحملها مسبقاً في نفسي , و هي أن الكتابة في منتدى عام في الإنترنت قد لا يلزم الكاتب أن يكون على درجة عالية من الحيطة و الحذر, أو توخي الدقة فيما يكتب , أو أن يدقق في حسن الصياغة , أو سلامة اللغة .
و لعل الطامة التي ستنزل عليكم يا أصحاب التدوين …أن صاحب هذه المدونة لم يكن يحمل منذ بضع شهور أي معلومة عن المدونات أو التدوين ,بل أزيدكم من الشعر بيتاً أنه لم يكن لي أي معرفة بهذا المصطلح و لم يمر علي في أي شاردة أو واردة في أوقات النت التي أقضيها بالساعات الطوال .و أعتقد أن البعض بعد هذه المقدمة الكافية الوافية عن خبرتي في مجال التدوين قد تكونت لديه نظرة راسخة عن نسيم نجد , و ذلك بأن اصدر حكماً غيابياً عليه بأنه أمي في مجال المدونات مع مرتبة الشرف الأولى , فأقول لكم : لقد أحسنتم الظن بأخيكم و رفعتموه …فلعلي لأخبركم بأني جاهل جهلاً مركب في هذا المجال , فالعذر منكم على جهلي بكم و الشكر لكم على حسن ظنكم بأخيكم .
 أما أول مرة أطلعت فيها على هذا الشكل من المواقع في الإنترنيت كان عبر مدونة أخي العزيز ” أبو لينا “ , فقد راسلته و سألته : من أين لك هذا ؟! و لكن ليس بهذه الصيغة و الطريقة , بل صبغتها بأسلوب أفضل يتناسب مع مقامه , و يرقى إلى مكانته التي تكونت في نفسي عنه من قبل و من بعد أن صار له موقع شخصي . فأجاب جزاه الله خيراً إجابة كافية وافية تبدأ من الألف إلى الياء , و ختم شرحه الوافي بأن قال هذه تسمى مدونة , و أكمل أن المدونة في هذا العصر مطلب فهي حياة و أكثر , و لم يعلم صديقي العزيز أنني لا أعلم عن المدونات إلا كما أعلم عن كيفية عجن الدونات , و لا أميز التدوين إلا كما يميز الطفل الرضيع التلوين . تفحصت رسالته و قمت بعمل بحث عن المدونات , ثم نثر لي الباحث المتهور كل مافي جعبته من أنواع المدونات , فمنها المجاني و منها الذي سعرها غالي , و منها المستضاف برابط و منها ما يحسن بك أن تبحث له عن زاوية في أركان النت عن اسم يناسبك فيرتبط  , بل أكثر من ذلك فهناك عالم البلوقات , و عالم مكتوب للمدونات , و أصحاب الووردبريس ,و عالم لا ينتهي من هذا و ذاك , و أنا إنما جالس بلا حس و لا رس , هؤلاء الجمع أو من يسمون أنفسهم المدونون ..كلٌ في مجاله يعمل , و كلٌ لنظامه متحمس و متعصب , هذا يقول : أنا الأفضل و ذاك يقول أن النظام الأوحد , أما أنا فمحتار و أتساءل ما القرار  و أين المقر …بل إلى أين الفرار و إلى أين المفر . هالني الأمر أول مرة , ثم أعدت الكرة , و فكانت مفاجأة أنها أيضاً لم تفلح المحاولة . فقلت في نفسي هل أنا ” ماشي صح “  و هل طريقتي التي أحاول بها هي الطريقة السليمة . مللت من التساؤل و المحاولة , و مللت الكر و الفر بين المنتديات و المدونات و عمل المقارنة . فمرة يبرز جمال المنتديات بالكتابة مع مجموعة من الأعضاء و الأصحاب . فالتفاعل ينتج التصحيح و التقارب . أما المدونات ففيها الخصوصية و الطرح الحر . استمرت هذه الحيرة مدة من الزمان .و السؤال يتكرر كل يوم…  هل أستمر بالكتابة بالمنتديات ؟ أو أتتمم عملي بالبحث عن التدوين و المدونات و كيفية بناء المواقع الشخصية ؟ . وجدت بعد مدة ” أني أتأرجح “ بين حب قديم , و حب المغامرة مع عشيقة جديدة , و ليس القديم كالجديد , و لا تسألوني أيهما الأفضل , و ليس هذا المهم فالأمر مباح أن أعدد بواحدة إلى أربعة , إذا حققت شرط العدل بين الأصدقاء في المنتديات و مع النفس في المدونات .لم يدم هذا التساؤل طويلاً فقد أطل علينا الأخ العزيز و الروائي القادم بقوة إلى الساحة ” محمد الداود “ بمدونة رائعة . فكان صدور هذه المدونة في ذلك الوقت بالنسبة حافزاً يقول أبدأ التدوين : فأرسلت له رسالة أسأله عن البداية . فقال عليك بهذا الموقع” منتديات عرب وورد بريس “  فهو من نوعه فريد و عن أسئلتك سوف يجيب . ثم أكمل إنه خير معين لمن أراد أن يسلك طريق الـ تدوين . دخلت إلى ذلك المنتدى فوجدت أمور فنية بحته . أحتاج فيها إلى رأي سديد و فكر ” رشيد “ . أصارحكم القول أنني قد دخلت في سرداب مظلم – عفواً لأصحح العبارة ” بالنسبة لي مظلم ” – إلى أن حصلت على ” سردال “ يقودني لرحلة الغوص في أعماق هذا العالم المجهول .فلعله يخوض بي عباب البحر حتى أطلع على أعماقه , و أسبر أغواره , و أصل لمنطقة تخولني أن أتذوق العذب الفرات بعد أن نلت من الملح الأجاج  مايكفي لأن يفقع مرارتي و مرارة من تحمل من القراء عبث أسطري . فكان موقع سردال هو من أشغل ” وميض “ الأمل .و أشعل البقية الباقية من الخلايا النائمة في نفسي , فوجدت نفسي بين عشية و ضحاها بين أركام من المصطلحات الجديدة ” الهيدر ” فأفكر هل له قرابة أو صلة “بالهِدر ” , و الكلمة الأخير تطلق في نجد على المرء الذي فقد بعض عقله و في رواية كل عقله , خشيت إن أستمررت بهذا المجال أن يطلق علي مثل هذه الألقاب . زاد بحثي يوماً بعد يوم و في المقابل أيضاً لم يتوقف دعم المصلحين من أصحاب التدوين من مجانين المصادر المفتوحة فوجدت مصطلح آخر يغزوني في بعض المنتديات و اسمه ” الثيمات ” و لو كنت في شهر رمضان لقلت لعل المقصود اللقيمات , أخرج من هذا و أسقط في ذاك . فهذا السيرفر المحلي و السيرفر المستأجر و ليس المملوك كالمستأجر , مرت علي ألفاظ كثيرة من طرق التعريب أو لنسميها طرق التعذيب , و أبحرت في عالم من اللينكات و الدومينات و الهاكات و آخر القائمة من المصطلحات التي يسمونها بغير اسمها أو يترجمونها و لم تعرب مصطلحاتها . قرأت منتديات الدعم الفني حرفاً حرف , و كلمةً كلمة , و جملة جملة , و صفحة صفحة , فلما انتهيت علمت أنني لم أمسك شيئاً مما قرأت …فبدأت مرة ثانية , فقرأت حرفاً حرفاً و كلمة كلمة و جملة جملة و صفحة صفحة , فلم انتهيت …تنهدت …و حوقلت ….و أسترجعت …و علمت أنني لم أمسك من مصطلحاتهم شيئاً , و لم أفقه من علمهم شيئاً البتة – الكلمة الأخيرة زيادة تأكيد – , قربت الـ شاي الأخضر لعلي أهضمها . و لكن هيهات هيهات أن تُهضم . فهي لمثلي عسرة الهضم , حتى لو بقيت أقرأها من صلاة الفجر إلى العصر , و هكذا دواليك مرة بعد مرة أحاول و أفشل . في طريق المحاولة أمل …و بعد الفشل حلم قد تبدل . خفت على نفسي أن أكون قد فوت ال

عن سليمان الصقير

محب للسفر والترحال : مؤلفاتي : 1- 800 خطوة لرحلة سياحية ممتعة 2- 150 طريقة ليصل برك بأمك 3- أمي أنتِ جنتي 4- بنيتي لكِ حبي 5- مذكرات مدمن إنترنت

شاهد أيضاً

هل حقاَ مات العرب المسافرون؟

أعلمه الرماية كل يوم فلما اشتد ساعده (رماني).. وأسقيه من عذب حروفي فلما تعلم الحرف …

16 تعليق

  1. سرد رائع..

    هذه المرة الرحلة مختلفة..

    رحلة إلى عالم التدوين.. 🙂

  2. سعدت جداً بقراءة التدوينه ، تدوينة ماتعه وجميلة
    وأشكرك جداً على ذكرك الطيب لي
    وبإذن الله نكون على تواصل دائم في عالم التدوين الرائع

  3. تدوينة متميزة أخي نسيم ورحلة طيبة ومشوقة لان تقرأها لنهايتها والروابط غاية في التميز وملئ بالخبرة

    مشكووووووووووووووور

  4. 3 ردود
    إحساس يقول :
    ديسمبر 8th, 2007في10:21 am e
    سرد رائع..

    هذه المرة الرحلة مختلفة..

    رحلة إلى عالم التدوين..

    أخي الحبيب : حساس
    يسرني أن أجد اسمك في هذا الموضوع
    و أسعدني أن ركبت معنا في هذه الرحلة
    خاصة أنك من أعضاء عالم المدونين .
    تحياتي لك أخي الكريم

  5. نسيم نجد

    سأعزم نفسي هذا اليوم على أروع مطعم بمدينة الرياض لأحتفي بتشريفكم عالم التدوين …سأوقد شمعة واحدة احتفالا بأول تدوينة لكم ! لكن برجاء لاتكثروا فأخاف على سعر و ثمن الشمع يرتفع كما حال الرز و الحليب 🙂

    رائع ما نثرتم هاهنا ..رائع بحق رغم أنني بحق لا أعرف شخصكم الكريم و شاكر مروركم على حياة و أكثر..

    تفضلوا

    زغرودة فلاحة صعيدية كالعوااااااء

    لولولولولولو افسحوا ياجدعان نسيم شرف 🙂

  6. واااو …
    (مع أني لا أحب هذه الكلمة)

    لكنها خرجت من فيَّ وأنا أتأمل هذه المقطوعة المذهلة (بكل ماتحمله الكلمة من معنى) ..

    استميحك عذرًا في (طباعتها)،
    والتأمل في دررها ..

    وليهنأ عالم التدوين بوجود (نسيم) مثلك …

    دمت دائمًا بخير
    محمد

  7. ماشي صح يقول :
    ديسمبر 8th, 2007في12:32 pm
    سعدت جداً بقراءة التدوينه ، تدوينة ماتعه وجميلة
    وأشكرك جداً على ذكرك الطيب لي
    وبإذن الله نكون على تواصل دائم في عالم التدوين الرائع

    أسعدني مرورك
    و سرني حضورك

    و ذكرك الطيب فرض نفسه عبر جمال حروفك .
    فحياك الله أخي في مدونة أخيك

  8. أبو مروان يقول :
    ديسمبر 8th, 2007في8:52 pm
    تدوينة متميزة أخي نسيم ورحلة طيبة ومشوقة لان تقرأها لنهايتها والروابط غاية في التميز وملئ بالخبرة

    مشكووووووووووووووور

    أبو مروان حضور منك كريم
    و جمال ما عملناه أزدان بمرور أبصار من أحببناه .
    فحيا الله أخينا الفاضل .
    و لقد أسعدت القلب و أبهجت الخاطر .

  9. ابو حسان يقول :
    ديسمبر 12th, 2007في6:34 am e
    نسيم نجد

    سأعزم نفسي هذا اليوم على أروع مطعم بمدينة الرياض لأحتفي بتشريفكم عالم التدوين …سأوقد شمعة واحدة احتفالا بأول تدوينة لكم ! لكن برجاء لاتكثروا فأخاف على سعر و ثمن الشمع يرتفع كما حال الرز و الحليب

    رائع ما نثرتم هاهنا ..رائع بحق رغم أنني بحق لا أعرف شخصكم الكريم و شاكر مروركم على حياة و أكثر..

    تفضلوا

    زغرودة فلاحة صعيدية كالعوااااااء

    لولولولولولو افسحوا ياجدعان نسيم شرف

    أخي الحبيب…
    أنا الذي سأوقد الشموع بكل مكان سعادة بمرور سيادتكم .
    سأوقدها و إن غلا سعرها ..
    بل سأوقدها لتخفف شيئاً من شعلة الفرح التي ينبض بها قلبي فرحاً بمرور أمثالكم ..
    و زقردتكم سكنت صدري…
    و عالمكم أصبح عالمي الذهبي ..
    فتحياتي لك أخي بقوة زغردتكم المدوية
    و تحية لكم مشتعلة بإشتعال أسعار المواد الأستهلاكية…
    فبارك الله فيك و أعتز بشهادتك..

  10. محمد الداود يقول :
    ديسمبر 12th, 2007في8:46 am e
    واااو …
    (مع أني لا أحب هذه الكلمة)

    لكنها خرجت من فيَّ وأنا أتأمل هذه المقطوعة المذهلة (بكل ماتحمله الكلمة من معنى) ..

    استميحك عذرًا في (طباعتها)،
    والتأمل في دررها ..

    وليهنأ عالم التدوين بوجود (نسيم) مثلك …

    دمت دائمًا بخير
    محمد

    أخي الفاضل…
    حياك ربي..
    حياك و بمرورك شرحت صدري..
    حياك يرددها لساني و ينبض بهاقلبي….
    حياك كتبتها و نطقتها و أكررها ..

    أخي الحبيب…
    إن نظرت إلى المقالة فهي عادتك بتشجيع أخوتك..
    إن طبعتها فليس بمستغرب منك فذلك بعض كرمك …
    و إن هالتك و أعجبتك فلا يخفى على من يعرفك أن التواضع سمة من سماتك ..

    في الختام نقول: لو كانت هناك أحبار مذهبة لنسختها رقعتنا المتواضعة و أرسلت نسخة لك .

    فأهلاً و سهلاً بكم متفاجئاً , و منبهراً و ناسخاً و مشجعاً ..
    أخوك / نسيم

  11. روعة روعة روعة …!!

  12. مبارك لك هذه المدونة الرائعة

    بإذن الله نلحقكم في هذا الفضاء الواسع (فضاء المدونات)

    ولكن للأسف لا أعرف كيفية رفع الملفات والقوالب إلى ملفات المدونة؟؟

    فما دام أنك وفقت في هذه المدونة الرائعة ، أتمنى أن ترد كيف وماذا وعلى ويش رفعتها؟؟

    محبكم
    ق
    ر
    م
    و
    ص

    الركيّه

  13. حياك الله أخي /رشيد
    و إن كان هناك شيء في هذه المدونة فهوبفضل الله ثم بفضلكم
    و إن كانهناك من فائدة في قطرة من بحركم
    تحياتي لك

  14. أخي الحبيب / قرموص
    لو اردت أن أنصحك فلن أستطيع أن أقول : إذهب إلى منتدى الوورد بريس العربي فهو مخزن كامل للخبرة , و هو الطريق الصحيح للبداية , فالقائد رشيد و أخوتي هم ربان السفينة

  15. 🙂

    تدوينتك رائعه

    اتمنى لكي مزيداً من التقدم 🙂

  16. أخي الفاضل الوليد
    حياك الله في تدوينتي
    أسعدني مرورك و كلمات أعجابك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.