طرق عمليه لبر الأم بعد وفاتها؟

بسم الله الرحمن الرحيم

كيف تبر أمك بعد وفاتها
كنت قد ألفت كتيب عن بر الأم بعنوان :150طريقة ليصل برك إلى أمك (اضغط هنا)
, ذكرت فيه طرق عمليه لبر الأم, وبعد فراق والدتي رحمها الله نورة بنت إبراهيم الوهيبي كتبت موضوعاً بعنوان : غابت شمس أمي العظيم عليها رحمة الله (أضغط هنا) , فطلب مني بعض الأخوة أن أكتب موضوعاً عن بر الأم بعد وفاتها, وهنا وضعت بعض النقاط لعلها تكون حسنة في ميزان أمي رحمها الله وأسكنها فسيح جناته وأمواتنا وأموات المسلمين.
.1 إذا كنت حاضر احتضارها, فكن متماسكاً حتى لا يزيد همها, ولقنها الشهادة برفق ولين وقلب مطمئن متيقن بعظيم فضل الله وكرمه وجوده.
.2 من برها أن تراك مكتمل الأيمان راضياً بقضاء الله وقدره, وفي الحديث يقول النبي ﷺ: عجباً لأمر المؤمن، إنّ أمره كله خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له [رواه مسلم].
.3 أن تخبر إخوتك بوفاتها بطريقة متدرجة, حيث لا ينزل عليهم الخبر نزول الصاعقة, ولا يكون ذلك إلا بالحضور المباشر لهم ومقابلتهم.
.4 إذا مات إبن آدم إنقطع عمله إلا من ثلاث, فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم؛ فليكن جهدك منصب على هذه الثلاث.
.5 لا يغلبك الشيطان بالحزن والهم على فراقها, بل تأكد أن والدتك تسعد بأن تكون مطمئن البال سعيداً في حياتك, تذكرها وبرها ولكن لا تركن إلى وساوس الشيطان بل اشغل نفسك بالدعاء لها كلما وسوس إليك الشيطان عن فراقها.
.6 نشر خبر وفاتها في كافة مواقع التواصل حتي يحضر أكبر عدد ممكن للصلاة عليها.
.7 تعجيل الصلاة عليها ودفنها.
.8 الصلاة عليها واتباع جنازتها.
.9 حضور القلب عند صلاة الجنازة عليها والإيقان بالإجابة عند الدعاء لها في صلاة الجنازة.
.10 المكوث عند قبرها والدعاء لها بالثبات.
.11 تصبير الأخوة والأخوات في أيام العزاء وترقيق قلوبهم وتذكيرهم بأجر الصابرين.
.12 التذكير في كل مجلس بعظيم أفعالها, وربط أي موضوع في المجلس بقصة عنها, فهنا سيحصل فضل الدعاء لها والترحم عليها.
.13 إذا خلفت الأم من بعدها وسيلة فيها غضب لله, فبادر لإزالتها بعد إقناع الورثة من بعدك بضررها على أمك.
.14 نفذ وصيتها باسرع وقت.
.15 اقض دينها إن كان عليها دين.
.16 استسمح من حولها إن كان لهم حق عليها أو لها.
.17 الأيام الأولى من وفاتها يكون المرء على ذكرى قريبه بها, لذا فهو يجتهد بالدعاء, هذا الاجتهاد يجب أن تعود عليه النفس بإستمرار والمداومة وعدم الإنقطاع عندما يلتهي المرء بمشاغل الدنيا.
.18 مستلزماتها التي كانت تستخدمها ولا يمكن الاستفادة منها من بعدها, فيمكن أن توزع على المحتاجي نفي أسرع وقت حتى تكون صدقة عنها, وذلك بعد التراضي بين الورثة.
.19 الدعاء الدائم لنفسك بأن يرزقك الله برها بعد موتها, وخاصة في أوقات الإجابة.
.20 أي دعاء تدعوه لك أو لأحد من حولك إقرنه بالدعاء لأمك, مثلاً إذا أردت أن تقول لشخص: جزاك الله كل خير , فأتبعها وجازي أمي بكل خير.
.21 عند الدعاء المطول لنفسك في القنوت, أو في في ختم القرآن, أو في أي موضع من مواضع الدعاء, اشملها بدعواتك عند الختام كأن تقول: وإشمل يارب أمي بهذه الدعوات.
.22 إذا كنت ممن قصر في حق أمك, أو منعتك ظروف الحياة أن تتواصل معها وتبرها كما ينبغي, فالآن بعد وفاتها أشد حاجة للبر والخدمة فلا تقصر في حقها وادع الله أن يوفقك لبرها.
.23 تعويد الجميع الكبار والصغار بإلحاق الدعاء لها (رحمها الله) عند ذكر اسمها, أو ضمير يعود إليها, أو ذكر شيء من حاجاتها أو مستلزماتها.
.24 تعود أن يكون بعد اسمها الترحم, ثم أتبعها بدعوات تناسب الموقف فإذا كان الموقف عن كرمها فتزيد (كرمها الله بجنته), وإن كان الموقف عن قراءة القرآن فتزيد (جعلها الله ممن يرتقي في الجنان بالقرآن) و هكذا..
.25 لا تذكر أي موقف قد يكون فيه سلبية عليها, أو تعريض أو خطأ قد وقعت فيه, بل انشر دائماً المواقف الإيجابية , والصفات الحميدة, والخصال الجميلة.
.26 أنفق من مالك مما تحب هي وتفضل, فإذا كانت تحب طعام معين , فليكن إنفاقك على الفقراء من هذا الطعام, وإذا كانت تحب أن تلبس لبس محدد فليكن إنفاقك على المحتاجين من هذا اللبس.
.27 اجعل كل شيء في هذا الحياة يذكرك بها, فإذا مررت من عند مسكنها فاستغفر وادع لها, وإذا مررت بأماكن كانت تزورها فأكثر الدعاء لها..وهكذا..
.28 خاطبها بجمال حتى بعد وفاتها, مثلاً : العظيمة أمي رحمها الله , الجميلة أمي اسكنها الله جناته, الطائعة أمي رحمها الله..وهكذا..
.29 أكرم خالاتك أخوات أمك, وصلهن وتواصل معهن, فعَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنّه قَالَ : ( الْخَالَةُ بِمَنْزِلَةِ الْأُمِّ ) وصححه الألباني في “صحيح أبي داود” .
.30 ليزداد برك بأبيك, فهو البقية الباقية من رائحة أمك.
.31 تلطف مع أخوتك , وارع مشاعرهم, وزد حناناً عليهم, وتفقد أحوالهم.
.32 تقرب بشكل أكبر مع من كان له مكانة خاصة لدى أمك من إخوتك ففقده للأم أكثر وأعمق.
.33 تواصل مع صديقاتها, وتفقد قريباتها, و قدم الهدايا لهن.
.34 اجعل لها وقف دائم في وجوه الخير.
.35 تذكرها في أوقات الإجابة (السجود| الثلث الأخير من الليل| آخر ساعة من يوم الجمعة| إذا كنت مسافر|حال نزول المطر | حين الصيام …)
.36 تنازل عن كل ما من شأنه أن يسبب الضغينة أو الفرقة بين إخوتك وأخواتك, فذلك مما يكدر خاطرها في الحياة والممات.
.37 زر قبرها كل حين.
.38 تفقد المساكين والفقراء الذين كانت تنفق عليهم, أو تعطيهم من زكاتها, أو تتواصل معهم.
.39 ُحسن خلق وتعاملك مع الناس بشكل طيب مدعاة لدعاء الناس لمن رباك, فاكسب هذه الدعوة بكل طريقة.
.40 أذكر فضلها عليك في كل حين وفي كل مجلس, وحتى مع نفسك.
.41 إبتعد عن المعاصي, وأهل السوء, فهي مما يسوء الوالدين مرافقتهم في الحياة والممات.
.42 ازداد من الطاعات فكل طاعة منك, فهي في ميزان من كان سبب بعد الله في وجودك.
.43 إنشر عنها كل ماتعرف من سبل وطرق الخير, فكل إنسان سلك مسلكها كان لها مثل أجره.
.44 إذا احترت في أمر من أمور حياتك, فاختر الأمر الذي كانت تحبه وتميل إليه, ففيه بركة بإذن الله.
.45 عليك بالحفاظ على أركان الإسلام ففي الحفاظ عليها بر بها وطاعة لربك (الشهادتان, والصلاة, وإيتاء الزكاة, وصوم رمضان, وحج بيت الله الحرام)
.46 إذا كنت مبتلى بمعصية, فاجعل وفاتها نهاية لمعصيتك تلك, فأحب ما تحب الأم أن ترى ولدها بعد وفاتها طائع لربه نقياً بنفسه.
.47 إذا كانت لك خصومة مع أحد أخوتك قبل وفاتها, فلتمحو مصيبة موتها كل خصومة, حتى لو كنت مظلوماً أو مسلوباً حقك إرضاً لصاحبة القبر.
.48 ليكن رحاب المسجد موقعاً لبرك بأمك بالطاعات وهنا مجموعة من السبل والطرق للاستزادة من عمل الخيرات في رحاب المسجد (اضغط هنا).
.49 ليكن فصل الشتاء فرصة للإحسان للأم, وهنا مجموعة من السبل والطرق لتقديم البر والإحسان للفقراء والمحتاجين في أيام الشتاء. (اضغط هنا)
.50 ليكن القرآن الكريم محطة مهمة في برك بأمك, لذا إعمل على أن التنويع في مصادر الصدقة والبر, وهنا مجموعة من الطرق لأعمال تتعلق بالقرآن الكريم (اضغط هنا).
.51 المساهمة بوقف دائم يجلب لها الحسنات بلا توقف.
.52 يوجد الآن التبرع للجمعيات الخيرية وجمعية تحفيظ القرآن الكريم عبر تطبيقات (البنوك) وبضغطة زر, فتستطيع يومياً أن تتبرع عنها في سبل شتى.
.53 يوجد لدى البنوك أمر مستديم بحيث يتم خصم مبلغ شهري حتى لو يسير من حسابك لأحد الجهات الخيرية, وذلك يتم بشكل آلي كل شهر ويريحك من أمر متابعة التبرعات.
.54 ضع في جوالك تنبيه يذكرك يومياً بالدعاء لها.
.55 ضع أمام أكثر الناس إتصالاً بك مذكر بالترحم على أمك, مثلاً : يظهر أمام اسم أخي عند الأتصال عليه (الأخي فلان -رحم الله أمي-)
.56 إحتفظ باسم أمك في جوالك في أعلى القائمة من قوائم الأتصال في كل الحروف مثلاً : الألف (أ أمي رحمها الله) , الباء (ب أمي رحمها الله) , الجيم (ج أمي رحمها الله), فعند البحث في كل حرف سوف يظهر أسم أمك أعلى الحروف وهو مدعاة للدعاء لها.
.57 إجعل شاشة التوقف في جهاز كمبيوترك في العمل أو الشخصي هو دعاء لأمك.
.58 إجعل أكثر كلمة ترددها (كانت أمي).
.59 إجعل خلفية جوالك شيئاً يذكرك بأمك.
.60 إجعل صورتك الرمزية في مواقع التواصل, دعاء للأم.
.61 تبنى حساب في مواقع التواصل يبين فضل الأم, ويذكر فيه مواقف وأحداث ومواعظ عن ذلك.
.62 كفالة داعية يسلم على يديه الناس, ويبصر المسلمين بدينهم من أعظم ما يتقرب إلى الله به فيكون لها أجر كل عمل من أعمال من أسلم أو تبصر.
.63 ساعتك , محفظتك, مفاتيحك, اجعل عليها مايذكرك بالدعاء لأمك.
.64 في رمضان أنفق مما تحب أن تنفق فيه, كذلك فطر المحتاجين والضعفاء.
.65 إذا كان لها أي أمنية دنيوية, أو دينية فاعمل على تنفيذها ماستطعت إلى ذلك سبيلا.
.66 إذ ذكر أحد في مجلس موتاه وتُرحم عليه, فترحم على أمواتك حتى يترحم عليه أهل المجلس وتصلهم رحمة الله.
.67 تعويد نفسك أن يكون لها دعاء يومي مع أذكار الصباح والمساء, وأذكار النوم.
.68 لا تنسى أن تدعو لها في كل سجدة من الفرائض والرواتب.
.69 كلما تنبهت في الليل من نومك, كرر الدعاء لها, ويمكن تركيب المنبه فقط لتقوم ثواني عدة للدعاء لها ثم معاودة النوم.
.70 قراءة الآيات عن حق الوالدين والقصص عن بر الوالدين تنشط المرء في مجال البر.
.71 الإحسان لإخوتك الغير أشقاء من الأم فيه بر بها وصلة لرحمك.
.72 تلمس حاجة الفقير من أخوتك, والوقوف مع المهموم منهم, ومناصحة من يحتاج النصيحة منهم بحسن ولين ففي ذلك إرضاء للوالده.
.73 نظم مسابقة للأطفال بأفضل طريقة يمكن أن يتم البر بالأم بعد وفاتها, فهذا يجعلهم يتعلقون بها ويبحثون عن سبل جديدة للإحسان لها.
.74 إذا كان لها عادة في إسعاد الأطفال, سواء بتوزيع الأموال, أو الحلوى فلا تنقطع العادة وذكر الأطفال أن هذا استمرار لما كانت تقوم به الأم.
.75 إذا كان لها وقف فمن الأحسان أن تقوم على وقفها وأن تصونه وتحفظه, وتستمر برعايته.
.76 إذا مررت بآيات الوالدين اقرأها بتمعن, وعد للتفسير لتزداد رحمة بأمك, وقرباً منها حتى في موتها.
.77 هذا عصر التطبيقات, فإن استطعت أن تكون فكرة جديدة وإبداعية عن بر الأم أو الإحسان ويكون أجرها لأمك فهذا فضل عظيم.
.78 جمع إخوتك في بيتك وإدخال السرور عليهم, من دواعي سرور أمك, فكن ممن يدخل السرور على أمه حتى في قبرها.
.79 إذا كانت أمك متزوجة من غير أبيك, فكن له الإحترام والتقدير, وصله وتقرب إليه, ولا تنس أن تهديه في كل مناسبة هدية مناسبة.
.80 وقوفك في لحظات الفرح لأخواتك أو أخوتك هو من مواقف السعادة للأم فكن معهم وأدخل السرور عليهم.
.81 صديقاتها تعهدهن بالهدايا وبما تحب. كان رسول الله صل الله عليه وسلم: إذا ذبح الشاة يقول: أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة.
.82 إذا كان لأمك عمل دائم من أعمال الخير, فاستمر عليه نفع الله به وبك.
.83 عندما تتصدق, أو تحسن, أو تتبرع فاستحضر النية أن يكون لها نصيب من تلك الصدقات.
.84 عندما تجد أي حملة تبرعات, أو أوقاف, فلا تحقر من المعروف شيء ضع لها جزء من المال حتى ولو كان ريال.
.85 إذ ذكر لفظ (أم أو الأم) في كل وقت و كل حين, فعود نفسك أن تتذكر أمك وأن تترحم عليها.
.86 كل فعل جميل فعلته بك أو كل علم علمته إياك, أو أمر نهتك عنه, فمر بك فتذكرها عند ذلك الأمر وترحم الله عليها.
.87 إذا كان أولادها وأحفادها يجتمعون في مكان واحد, فيحسن أن يتم وضع صندوق فيه بعض الحلوى للأطفال ويكتب عليها مثلاً : صندوق أمنا فلانه رحمها الله, حتى تتعلق قلوب أحفادها بها.
.88 يحسن أن يتم عمل حساب بنكي يتم استقطاع مبلغ شهري من كل عائلة الأم , ويكون ريع هذا الصندوق للصدقات والأعمال الخيرية.
.89 أكثر من الدعاء لأمهات المسلمين الأحياء والميتين, لأن هناك ملك يقول ولك بالمثل.
.90 إنشاء قروبات خاصة ببر الأم عن طريق الواتس أب.
.91 اجعل صوت الأذان مذكراً لك في كل وقت بالدعاء لها, فلكما أذن مؤذن ترحم عليها وخصها بدعوات.
.92 في رمضان تذكر : أن تفطر عنها, وأن تخصها في سجودك في آخر الليل بدعوات, وأن تتصدق عنها للمحتاجين.
.93 في أيام العيد, صل رحمها وأصدقاؤها, وقدم الهدايا لهم, ولا تنسى أن تجعل أيام العيد أيام إلتقاء بإخوتك, وتعهد بإكرامهم هم وأطفالهم.
.94 إجعل كل أرض شاهدة لك بالدعاء لها, ففي سفرك وإقامتك, وفي الأرض والأجواء, وفي البلد والفلاة, لا تنسها من دعواتك, بل اجعل كل أمر جديد فيه حياتك منبهاً أن تقدم الدعاء لها.
.95 الأطفال والأجيال الذين لم يلحقوا بأمك من أبنائك وأبناء إخوتك, قص عليهم قصصها العظيم, ونمي في قلوبهم حب جدتهم التي لم يرونها في حياتهم, وذكرهم أن يترحموا عليها في أوقاتهم.
.96 ساعد الناس على بر والديهم, وكن عوناً لهم في ذلك, وهذا الأمر سيجعلك تتذوق بعض حلاوة البر وإن بعدت عنك الأم.
.97 إذا كنت شاعر فليكن للشعر نصيب من رحيق أمك, وإن كنت كاتباً فليكن للكتابة والتوجيه نهر يصب في بر أمك, وإن كنت مدراساً فليكن تلاميذك هم أبر الناس بأمهاتهم, وكذلك إذا كنت مصمماً للرسوميات أو مبداعاً في المونتاج.
.98 إذ لم تكن ذا موهبة فيها تستطيع أن تخدم أمك, فيمكنك أن تستأجر من يصمم لك مايناسب من المقاطع أو الصوتيات واحتسبها في ميزان أمك.
.99 إذا حضرت مجالس الصالحين فلا يفت عليك ذلك المجلس إلا بذكر أمك حتى ينالها نصيب من دعوات أهل الخير والفلاح.
.100 نشرك لمثل هذه الفقرات بإذن الله سبباً لنشر الخير للأموات, فاحتسب الأجر عند الله بنشرها أن يكون لك و لوالديك نصيب منها.

101 الدعاء الدائم بأن يتقبل الله عملك, وأن يجعلك للمتقين إماماً في مجال بر والديك, وأن يرزقك الأخلاص في العمل لها, فإذن ذلك سبباً عظيم للمداومة في برها بعد وفاتها وعدم الإنقطاع أو الفتور.

102 حارب الفتور, ونشط من حولك كل حين, لأن المرء بطبعه تلهيه الدنيا بعد فترة من الفقد, لذا كن مذكراً لأخوتك, قائماً بهذا الأمر محتساباً بلا كل أو ملل.
وفي الختام نسأل الله أن يرزقنا وإياكم بر والدينا في حياتهم وبعد مماتهم وأن يجعلنا مباركين أينما كنا.

عن سليمان الصقير

محب للسفر والترحال : مؤلفاتي : 1- 800 خطوة لرحلة سياحية ممتعة 2- 150 طريقة ليصل برك بأمك 3- أمي أنتِ جنتي 4- بنيتي لكِ حبي 5- مذكرات مدمن إنترنت

شاهد أيضاً

رحل الشيخ محمد السحيباني (رحمه الله) وبقي الأثر

رحل الشيخ محمد السحيباني (رحمه الله) وبقي الأثر · توفي (صالح بن سلطان السحيباني رحمه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.