ماذا تفعل الفتاة السعودية في مدينة بون الألمانية ( 2 )

اللقطة الأولى : ما قبل السفر
هناك طريقة خاصة أستعد من خلالها لسفري , و هي أن أقوم بفتح الحقيبة الخاصة بالسفر قبل أسبوعين من موعد السفر  , و بعد ذلك أقوم بوضع كل مشتريات و متعلقات السفر في هذه الحقيبة , مع و جود ورقة صغيرة في نفس الحقيبة تحوي جميع الاحتياجات , ويتم شطب الغرض من الورقة عند وضعه بالحقيبة  , أخذت الحقيبة تكبر يوماً بعد يوم حتى ضاقت بما حملت , فقلت لا مانع من إضافة حقيبة أخرى تكون معينة لأختها و تحمل عنها بعض ثقلها , الحمد لله اكتفيت فقط بهاتين الحقيبتين من الوزن الثقيل  , وتبقى شيء يسير من الأوراق , و الكتب , و الأغراض الخاصة الصغيرة , إذاً لا مانع من إضافة حقيبة يد يكون فيها حاجياتي التي أريد أن أصل إليها بسهولة  , استقر الوضع على حقيبتين كبيرتين و حقيبة يد صغيرة  , أغلقت الحقيبة أمسكتها مع يدها لسحباه لم أستطع ,  حاولت مراراً لم أستطع ,  كأنها تنظر إلي الحقيبة و تقول : ” اتق الله يا رجل كذا ممكن يكون فيها تمزق لأحد أطرافي ” , عرفت أن الحمولة زائدة  , لسان حالي يقول : غريبة من أين جاءت هذه الزيادة  , أحضرت الميزان حتى لا أقع في فخ و قبضة جلادي الخطوط  , وزنت الحقيبتين  , وجدت أن الوزن 75كيلوا , و الوزن المسموح 45كيلوا , إذاً لا بد من تفحص الأغراض و التخلي عن بعضها ,  الآن نبدأ , نقلل من علب التمر من 20 علبة إلى 13 , معقولة , نقلل من الملابس من تغييره يومية إلى تغييره كل يومين فا لضرورة أحكام  , القهوة , لسكر , الهيل  , الشاي  , الفناجيل ,  الشابورة  , المعمول  , الهيتر ,  ثوابت ومن المبادئ الأساسية في حياة السفر  , و لا يمكن الاستغناء مهما تكن الظروف ,  ممكن ألغي السفر و لا أني أستغني عن هذه الأشياء ,  محتمل يأتيك أضيوف في ألمانيا  , أو هولندا  , أو أحد من الجماعة في بلجيكا ( و ش تقول لهم  , والله إن الواحد يستحي منهم  , و لا تغطي أيده وجهه من الحياء ) , وضعت الحقائب على الميزان , يا لله يا كريم تستر  , زين.. زين ..كلمة من أم العيال ( الحمد لله أم العيال رافضة السفر معي للخارج من نفسها و بإرادتها  , وهي في كامل قواها العقلية  , ولا كيف نبي نسلم من أخواتنا ,  ألي يمروا على الموضوع ..أما أنتم يالرجال قولوا ما شاء الله على حظي الزين ) ..استطعت أن انقص الوزن إلى 66كيلوا , بركه أقفلنا الحقائب ,  ونظرات أم العيال تقول : حاشا ما هي رحلة لأوربا هذي كشته للبر ,  تصوروا لو كان أباخذ أم العيال  , و العيال معي لأوربا  ,  كم حقيبة أحتاج ؟! و كم علبة تمر ممكن آخذ معي ؟! و كم كيس سكر ؟! ,  كثير ..كثير  , على العموم ودعت أم العيال  , و العيال  , و أنا أعرف إن الناس راح يحكون  , لكن ما يهم الناس و ش يقولون ؟! أو يفكرون ؟! أهم شي أنت وهي مقتنعين !! هذا رد في نفسي على نفسي و تخشاه حتى نفسي  , وغداً القريب نلقاكم في مشهد آخر و لقطة جديدة
أخوكم : نسيم نجد
www.naseemnajd.com

روابط بقية الحلقات …

الحلقة الأولى

الحلقة الثانية

الحلقة الثالثة

الحلقة الرابعة

الحلقة الخامسة

الحلقة السادسة

الحلقة السابعة

الحلقة الثامنة

الحلقة التاسعة

الحلقة العاشرة

الحلقة الحادية عشر

الحلقة الثانية عشر

الحلقة الثالثة عشر

الحلقة الرابعة عشر

الحلقة الخامسة عشر

 الحلقة السادسة عشر

الحلقة الأخيرة

عن سليمان الصقير

محب للسفر والترحال : مؤلفاتي : 1- 800 خطوة لرحلة سياحية ممتعة 2- 150 طريقة ليصل برك بأمك 3- أمي أنتِ جنتي 4- بنيتي لكِ حبي 5- مذكرات مدمن إنترنت

شاهد أيضاً

جولة في برلين

ღღ 7 ღღ نستكمل رحلتنا و القصور و الدور تجاورنا عبر منعطفات و دروب ذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *